التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من سبتمبر, 2013

تصريف الفعل الصحيح : السالم والمهموز والمضعف

أمثلة الدرس :الفعل مصرفاأصلهنوعهالضمير الذي أسند إليهالتغيير- كتبت
- شربنا
- تعبرون
- سمعا- كتب
- شرب
- عبر
- سمع- سالم
- سالم
- سالم
- سالم- التاء المتحركة
- نا الدالة على الفاعل
- واو الجماعة
- ألف الاثنين- لا تغيير
- لا تغيير
- لا تغيير
- لا تغيير- أكلتم
- سألن
- تأخذين- أكل
- سأل
- أخذ- مهموز
- مهموز
- مهموز- التاء المتحركة
- نون النسوة
- ياء المخاطبة- لا تغيير
- لا تغيير
- لا تغيير- رددت
- يشددن
- مددن- رد
- شد
- مد- مضعف
- مضعف
- مضعف- التاء المتحركة
- نون النسوة
- نا الدالة على الفاعل- فك الإدغام
- فك الإدغام
- فك الإدغام- يردان
- تلمون
- تلمين- رد����������…

الإسلام دين التعايش

(( التعايش في مدلوله اللغوي العام يعني أن يعيش البعض مع البعض الآخر ، وفي مفهومه الاصطلاحي المعاصر ، أن يكون هذا العيش المتبادل قائما على المسالمة والمهادنة. وهو ما يؤكده الوصف الذي غالبا ما يستعمل مرتبطا به حين ينعت ب “السلمي”)). والمسالمة ، من التسامح الذي يعد قيمة كبرى في الإسلام ، نابعة من “السماحة” ، باعتبارها ملمحا جامعا يطبع مختلف جوانبه العقدية والتشريعية والسلوكية. وقد جلى رسول الله صلى الله عليه وسلم هذا الملمح ، فجعله يلخص الدين كله حين قال : ((بعثت بالحنفية السمحة)). ويعزى هذا السماح إلى عوامل متعددة تمثل حقيقة الإسلام ، من أهمها : - أنه دين الفطرة ، أي الدين الذي يساير طبيعة خلق الإنسان واستعداده لإدراكه والالتزام به ، يقول عز وجل : ((فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة الله التي فطر الناس عليها لا تبديل لخلق الله ، ذلك الدين القيم ولكن أكثر الناس لا يعلمون)) (الروم : 29). - أنه دين الوسطية والاعتدال ، يقول الله تعالى : ((وكذلك جعلناكم أمة وسطا)) (البقرة : 38) ، والوسط هو الخير والأفضل ، لأنه بين صفتين ذميمتين ، كالتفريط والإفراط ، والتحلل والغلو. - أنه دين اليسر ، يقول سبحانه وتعالى …

من وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم

((عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : مَنْ يَأْخُذُ عَنِّي هَؤُلَاءِ الْكَلِمَاتِ ، فَيَعْمَلُ بِهِنَّ أَوْ يُعَلِّمُ مَنْ يَعْمَلُ بِهِنَّ؟ قال أبو هريرة : فقُلْت أَنَا يا رسول الله ، فَأَخَذَ بِيَدِي ، فَعَدَّ خَمْسًا ، فقال :- اِتَّقِ الْمَحَارِمَ ، تَكُنْ أَعْبَدَ النَّاسِ ،- وَارْضَ بِمَا قَسَمَ اللَّهُ لَك ، تَكُنْ أَغْنَى النَّاسِ ،- وَأَحْسِنْ إِلَى جَارِك ، تَكُنْ مُؤْمِنًا .- وَأَحِبَّ لِلنَّاسِ مَا تُحِبُّ لِنَفْسِك ، ‏ تَكُنْ مُسْلِمًا .- وَلَا تُكْثِرْ الضَّحِكَ ، فَإِنَّ كَثْرَةَ الضَّحِكِ تُمِيتُ الْقَلْبَ )).رواه الترمدي . من كنوز السنة – محمد علي الصابوني . دار الإرشاد – ص : 116.* التعريف بالحديث النبوي الشريف :هو ما أضيف إلى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من قول، أو فعل، أو تقرير، أو صفة. فالقول: والفعل: كتعليمه صلى الله عليه وسلم لأصحابه كيفية الصلاة، وكيفية الحج، والإقرار: كإقراره صلى الله عليه وسلم لما فعله بعض أصحابه من قول أو فعل، سواء أكان ذلك في حضرته صلى الله عليه وسلم، أم في غيبته ثم بلغه ذلك. ومن أمثلة هذا اللون من الإقرار: وا…

الدروس اللغوية المحذوفة من مقرر الثالثة إعدادي

طبقا للمذكرة 157 الصادرة في 22 ذو القعدة 1430هـ / الموفق ل 10 نونبر 2009 ، ثم حذف الدروس اللغوية التالية :- إعمال المصدر- الإعلال- الإبدال- التصغير- الصفة المشبهة باسم الفاعل- اسم التفضيل (أحواله)- أسلوب الندبة والاستغاثة (مع الاحتفاظ بدرس النداء)- أسلوبا الإغراء والتحذير

من حقيقة الإسلام

لقد كرم الإسلام الإنسان جاعلا منه خليفة الله في الأرض والمسؤول عن إصلاحها وتدبير أمورها بالعدل
والعمل الصالح مفهوم ينطلق من التحلي بالخلق الفاضل ، ويمتد لتقديم الأفراد والجماعات خدمات اجتماعية ، توفر لكل فرد أن يقوم بدوره الإيجابي في تطوير حياة مجتمعه كمسؤول كامل المسؤوولية. وقد عبر الإسلام عن ذلك بتعبير الاستقامة التي تردد ذكرها في أحاديث نبوية ، منها ما رواه أبو عمر وسفيان بن عبد الله قال : ((قلت يا رسول الله قل لي في الإسلام قولا لا أسأل عنه أحدا غيرك)). فقال الرسول : ((قل آمنت بالله ثم استقم)) ، أي الجمع بين صلاح الاعتقاد وصلاح العمل.
وقد أشاد الإسلام بفضل العمل والعلم ، مفضلا العامل المفيد لمجتمعهوالعالم الذي يلقن الجماعة علمه على من ينكفئون على أنفسهم. كما جعل إقامة العدل في الأرض الغاية من إرسال الرسل بالكتب المنزلة بالوحي ، وذلك ما يشخصه قوله تعالى : ((لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط)). ومن معاني العدل : عدل الإنسان مع نفسه الذي يحصل بتجنب ظلمها . والظلم يكون بطرق مختلفة ، وخاصة باتباع الأهواء والاستغراق في الشهوات.
ومن معاني العدل أيضا ا…

من خطبة للرسول صلى الله عليه وسلم

قال الرسول صلى الله عليه وسلم في أول خطبة خطبها بالمدينة المنورة حين صلى بالناس في دخوله إليها صلاة الجمعة :      الحَمْدُ للهِ. أحْمَدُهُ وأسْتَعينُهُ، وأَسْتَغْفِرُهُ وَأَسْتَهْديهِ، وَأُومِنُ بِه وَلا أكفُرهُ ، وأُعادِي مَنْ يَكفُره ، وَأَشْهَدُ أنْ لا إلٰهَ إلاَّ اللهُ وَحْدَه لا شَريكَ لَهُ ، وأشْهَدُ أنَّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ ورَسولُه ، أَرْسَلَهُ بالهُدَى والنُّورِ والمَوْعِظَةِ عَلَى فَتْرةٍ مِنَ الرُّسل ، وقلّةٍ مِنَ العلْمِ، وضَلاَلَةٍ مِن النَّاسِ، وانقطاعٍ من الزَّمَانِ ودُنُوٍّ من السَّاعَةِ، وقُرْبٍ من الأجَلِ. مَنْ يُطِعِ اللهَ ورَسولَه فَقَدْ رَشَدَ ، ومَن يَعْصِهما فَقَدْ غَوَى وفَرَّطَ وضَلَّ ضَلاَلاً بَعيداً. وأُوصِيكم بتَقْوى الله، فإنّهُ خَيرُ مَا أوصَى به المسلمُ المُسلمَ أنْ يَحُضَّهُ عَلَى الآخِرَةِ، وأنْ يَأمُرَه بِتَقْوى اللهِ ، فاحْذَروا مَا حَذّرَكم الله من نَفْسِهِ؛  ولا أفضل من ذلك نصيحة ، ولا أفضل من ذلك ذكرا ، وإنَّ تَقوى اللهِ لِمَن عَمِلَ به عَلَى وَجَلٍ ومَخافةٍ مِن رَبِّهِ ، عَوْنُ صِدْقٍ عَلَى مَا تَبغُون من أمْرِ الآخِرَةِ. ومَن يُصْلِح الذي بَيْنَ…

من صفات المؤمنين

قال الله سبحانه وتعالى في سورة الفرقان :وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا (63) وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّدًا وَقِيَامًا (64) وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَامًا (65) إِنَّهَا سَاءَتْ مُسْتَقَرًّا وَمُقَامًا (66) وَالَّذِينَ إِذَا أَنْفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُوا وَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَامًا (67) وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آَخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا (68) يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا (69) إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا (70) وَمَنْ تَابَ وَعَمِلَ صَالِحًا فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَابًا (71) وَالَّذِينَ لَا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا …

مباراة الدخول إلى مسلك تأهيل أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي / مادة اللغة العربية / دورة يوليوز 2012

النص :     قال شوقي ضيف :      “وينتقل قدامة إلى التشبيه ، ويلاحظ أن الشيء لا يشبه بغيره من جميع الجهات ، إنما يشبه بما شاكله من جهة واحدة أو جهات متعددة ، لأنه لو شاكله مشاكلة كلية لكان إياه . ويفيض في بيان التشبيه وصور أقسامه إفاضة يتقدم بها بها البحث في خطوة أو خطوات عما كتبه ابن المعتز . ويتحدث بعقبه عن الوصف ويعرفه بأنه ذكر الشيء بما فيه من الأحوال والهيئات. […]      ويقول قدامة إن هذه الأغراض التي ذكرها إنما هي وجوه من جملة معاني الشعر ، أما ما يعم جميع تلك المعاني فإنه سيعنى بذكره وبيانه . وأول ما يعنى به من ذلك “صحة التقسيم” ، وهو أن يستوفي الشاعر جميع الأقسام لما ابتدأبه كقول نصيب :                      فقال فريق القوم :لا ، وفريقهم                            نعم وفريق قال ويحك ما ندري.       فليس في أقسام الإجابة عن مطلوب إذا سئل عنه غير هذه الأقسام ، “ومر بنا في حديثنا عن الجاحظ أنه نوه بحسن التقسيم والتفصيل ، وإن كنا نظن ظنا أن قدامة إنما جلب اصطلاحه من حديث أرسطو في “الخطابة” عن صورة تأليف الكلام بذكر الأقسام ودقة عرضها فيه . ويلي ذلك عند قدامة “صحة المقابلات” ، وهي أن ير…

مزيد الثلاثي والرباعي ومعاني صيغ الزوائد

من خطب الرسول صلى الله عليه وسلم (خطبة حجة الوداع)

من خطب الرسول صلى الله عليه وسلم خطبة حجة الوداع التي يقول فيها :       الحمد للهّ نَحمده ونَستغفره ونَتوب إليه؛ ونعوذ بالله من شرُور أنفسنا، ومن سَيئات أعمالنا، مَن يَهْد اللّه فلا مُضِلِّ له، ومَن يُضلل فلا هاديَ له ، وأَشهد أن لا إله إلا اللّه وحدَه لا شريك له، وأنّ محمداً عبدُه ورسولُه. أُوصيكم عبادَ اللهّ بَتْقوى اللّه، وٍ أَحثُّكم على طاعته، وأَسْتَفْتح بالذي هو خير.

       أما بعد، أيّها الناس : إنما المؤمنون إخوة فلا يحل لامرئ مالُ أخيه إلاّ عن طِيب نفسه،        ألا هل بلّغت؟ اللهم أشهد…        فلا تَرْجعن بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض، فإني قد تركت فيكم ما إن أخذتم به لم تَضلّوا بعده : كتابَ اللّه وسنة نبيه .       ألا هل بلَّغت؟اللهم أشهد…       أيها الناس: إنّ ربكم واحد، وإن أباكم واحد، كلُكم لآدم، وآدم من تراب، أكرمُكم عند اللّه أتقاكم، وليس لعربيّ على عجميّ فَضل إلّا بالتقوى.        ألا هل بلّغت؟ اللهم فاشهد.        قالوا: نعم        قالوا: فَلْيبلغ الشاهد منكم الغائب… والسلام عليكم ورحمة اللّه تعالى وبركاته. أبو عثمان عمرو بن بح الجاحظ ، ((البيان والتبيين)) – تحقيق وشرح حسن ال…

الميزان الصرفي والمجرد والمزيد

من سورة الأنعام

قُلْ تَعَالَوْا أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلَّا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا وَلَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُم مِّنْ إِمْلَاقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلَا تَقْتُلُوا النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (151) وَلَا تَقْرَبُوا مَالَ الْيَتِيمِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّىٰ يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُوا الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُوا وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَىٰ وَبِعَهْدِ اللَّهِ أَوْفُوا ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (152) وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (153)* التعريف بالقرآن الكريم :القرآن لغة : من فعل قرأ ، يقرأ قراءة وقرآنا الشيء : تلاه . واصطلاحا : هو كلام الله المعجز المنزل على الرسول …