التخطي إلى المحتوى الرئيسي

المشاركات

عرض المشاركات من أكتوبر, 2014

مصعب بن عمير

كان غض الشباب، ناضر الوجه، مشرق الجبين؛ وكان عذب الصوت، حلو الحديث، لا تكاد تراه العين حتى تهواه النفس، ولايكاد صوته يقع في الأذن حتى يصبو إليه القلب. كان حسن الزي، معنيا بثيابه وشكله عناية ظاهرة، لا يكاد يراه الرائي حتى يعلم أن له حظا من نعمة وفضلا من يسار، وكان طيب النشر لا يمر بمجلس من مجالس قومه إلا قالوا هذا مصعب بن عميرمقبلا يستدلون عليه بما تقدم بين يديه من عرف يتأرج به الهواء.         كان أبواه يحبانه ويؤثرانه، وكانت أمه تقف عليه حبها وحنانها، وتختصه بعنايتها، وتحكمه في ثروتها الواسعة ومالها الكثير.
       كان لهذا كله أحدوثة قريش وموضوع أسمارها، تعجب بجماله البارع وشبابه الرائع وكثرة ماله، وكان سمح الخلق، رضي النفس، صافي الطباع، مهذب المزاج، وكانت أمنيته حياة هادئة وادعة قوامها العشرة وصفو الحديث.

        أقبل ذات يوم على المسجد في الضحى، وكان فارغ البال، راضيا عن نفسه وعن الناس، ولم يكد يبلغه حتى سمع حوارا لايخلو من عنف، فاستبشر ومنى نفسه ساعة قيمة. وما كان ألذ الحوار يشترك فيه شيوخ قريش!
        أقبل الفتى حتى دنا من أحد هذه الأندية، فجلس غير بعيد واستمع للقوم، فإذا هم يختصمون …

دراسة السيرة الذاتية "رجوع إلى الطفولة" لليلى أبوزيد

أولا : القراءة التوجيهية.1- التعريف بالسيرة الذاتية :السيرة الذاتية هي نص سردي يتطابق فيه السارد والشخصية الرئيسية ، ويعرفها الناقد الأدبي السويسري جان ستاروبنسكي بقوله هي : "سيرة شخص يرويها عن نفسه" ، وفي نظر الكاتب محمد عبد الغني حسن هي : " أن يكتب المرء بنفسه تاريخ نفسه ، فيسجل
حوادثه وأخباره ، ويسرد أعماله وآثاره ، ويذكر أيام طفولته ، وشبابه وكهولته ، وما جرى له فيها من أحداث تعظم أو تضؤل تبعا لأهميته" ، كما يرى الباحث أنيس المقدسي "أن فن السيرة الذاتية نوع من الأدب يجمع بين التحري التاريخي والامتاع القصصي".
أما الناقد الفرنسي فيليب لوجون philippe le jeune فيرى أن السيرة الذاتية هي "حكي استعادي نثري يقوم به شخص واقعي عن وجوده الخاص ، وذلك عندما يركز عن حياته الفردية وعلى تاريخ شخصيته بصفة خاصة".
وعموما ، تتميز السيرة الذاتية بثلاث خصائص :
- الحكي بضمير المتكلم
- واقعية الأحداث والشخصية الرئيسية
- التطابق بين السارد والشخصية الرئيسية
2- التعريف بالساردة :ولدت ليلى أبو زيد سنة 1950 بالمغرب. درست اللغة الإنجليزية بجامعة محمد الخامس بالرباط ، وحصلت على…

دراسة السيرة الذاتية "رجوع إلى الطفولة" لليلى أبو زيد

أولا : القراءة التوجيهية.1- التعريف بالسيرة الذاتية :السيرة الذاتية هي نص سردي يتطابق فيه السارد والشخصية الرئيسية ، ويعرفها الناقد الأدبي السويسري جان ستاروبنسكي بقوله هي : "سيرة شخص يرويها عن نفسه" ، وفي نظر الكاتب محمد عبد الغني حسن هي : " أن يكتب المرء بنفسه تاريخ نفسه ، فيسجل
حوادثه وأخباره ، ويسرد أعماله وآثاره ، ويذكر أيام طفولته ، وشبابه وكهولته ، وما جرى له فيها من أحداث تعظم أو تضؤل تبعا لأهميته" ، كما يرى الباحث أنيس المقدسي "أن فن السيرة الذاتية نوع من الأدب يجمع بين التحري التاريخي والامتاع القصصي".
أما الناقد الفرنسي فيليب لوجون philippe le jeune فيرى أن السيرة الذاتية هي "حكي استعادي نثري يقوم به شخص واقعي عن وجوده الخاص ، وذلك عندما يركز عن حياته الفردية وعلى تاريخ شخصيته بصفة خاصة".
وعموما ، تتميز السيرة الذاتية بثلاث خصائص :
- الحكي بضمير المتكلم
- واقعية الأحداث والشخصية الرئيسية
- التطابق بين السارد والشخصية الرئيسية
2- التعريف بالساردة :ولدت ليلى أبو زيد سنة 1950 بالمغرب. درست اللغة الإنجليزية بجامعة محمد الخامس بالرباط ، وحصلت عل…

ذكرى الهجرة

أطل على الأكوان و الخلق تنظر هلال رآه الـمسلـمون فكبرواتجلى لهم في صورة زاد حسنها على الدهــر حسنا أنها تتـكــروبـشـرهم من وجـهـه وجـبـيـنـهوغـرته والناظــريــن مبـشـروأذكـرهم يـومــا أغـر مـحـجــلابه توج التاريخ والسعد مسفروهاجر فيه خير داع إلى الهدى يحـف به من قـوة الله عسـكـريماشيه جبريـل وتسـعى وراءه ملائكـة ترعى خـطــاه وتـخفــربيـسراه برهان من الله سـاطــعهدى ، وبيمناه الكتاب المطهرفـكــان على أبـواب مكة ركـبـهوفي ((يثرب)) أنواره تـتفـجـر حافظ إبراهيم عن (( ديوان حافظ إبراهيم ))ص 303 - 304. ط 1 س 1989 دار صادر – بيروت

أولا : بطاقة التعريف بالشاعر : [حافظ ابراهيم ] مراحل من حياته مؤلفاته وأعماله - ولد بديروط بمصر سنة 1870م.
- نشأ يتيما تحت كفالة خاله خاله
- أحس حافظ بثقله على خاله فرحل عنه
- عمل في المحاماة لفترة من الزمن ثم التحق بالمدرسة الحربية وتخرج منها ضابطا برتبة ملازم ثان.
- عين رئيسا للقسم الأدبي في دار الكتب
- أطلق عليه لقب شاعر النيل
- توفي سنة 1932- الديوان.
- البؤساء: ترجمة عن فكتور هوجو.
- ليالي سطيع في النقد الاجتماعي.
- في التربية الأولية. (معرب عن الفرنسية)
-الموجز في علم الاقت…

تطبيقات على اسم المفعول وعمله

الإيمان مأخوذ من الأمن والثقة والإطمئنان وتنتهي هذه المعاني جميعها عند الإطمئنان وانعدام القلق النفسي وقد نقل هذا المعني إلى المعنى الديني مضافا إليه المعنى الإصطلاحي في القران وهو الاعتراف بالله وتصديق ما جاء به نبيه، وقبول شريعته ... ومن أجل ذلك كان القرآن مملوءةسوره بالحديث عن الإيمان والمؤمنين لتؤكد حقيقة الإيمان وحقيقة المؤمن وترشد إلى السبل التي تجعل منه مؤمنا حقا. عبد الكريم غلاب ، مجتمع المؤمنين ، من هدي القرآن ، مطبعة النجاح الجديدة ، 1988 ، ص100 (بتصرف). * الأسئلة : 1- استخرج الفكرة المحورية للنص. 2- اضبط بالشكل التام الكلمات المسطر تحتها داخل النص [مملوءة - سوره - ترشد - مؤمنا]. 3- استخرج من النص كل ما به من أسماء المفعولين وبين معمول كل وفعله ونوع الفعل. 4- ركب جملا مفيدة لكل معطى مما يلي : - اسم مفعول عامل معموله شبه جملة - اسم مفعول عامل مسبوق بنداء - اسم مفعول غير عامل 5- أعرب : كان القرآن مملوءة سوره

انقر هنا لمعاينة التصحيح

تصحيح تطبيقات اسم المفعول وعمله

الإيمان مأخوذ من الأمن والثقة والإطمئنان وتنتهي هذه المعاني جميعها عند الإطمئنان وانعدام القلق النفسي وقد نقل هذا المعني إلى المعنى الديني مضافا إليه المعنى الإصطلاحي في القران وهو الاعتراف بالله وتصديق ما جاء به نبيه، وقبول شريعته ... ومن أجل ذلك كان القرآن مملوءةسوره بالحديث عن الإيمان والمؤمنين لتؤكد حقيقة الإيمان وحقيقة المؤمن وترشد إلى السبل التي تجعل منه مؤمنا حقا. عبد الكريم غلاب ، مجتمع المؤمنين ، من هدي القرآن ، مطبعة النجاح الجديدة ، 1988 ، ص100 (بتصرف). * التصحيح : 1- الفكرة المحورية : تعريف الإيمان لغة واصطلاحا  وبيان موقعه في القرآن الكريم. 2- الشكل [مَمْلُوءَةً  -  سُوَرُهُ   -  تُرْشِدَ  - مُؤْمِناً] 3-   اسم المفعول معموله فعله نوع الفعل - مأخوذ
- مضافا
- مملوءة - ضمير مستتر تقديره هو
- ضمير مستتر تقديره هو
- سُوَرُ - أُخذ
- أُضيف
- مُلأ- متعدي
- متعدي
- متعدي4-
- اسم مفعول عامل معموله شبه جملة :  العيد مُحتفَل به -  - اسم مفعول عامل مسبوق بنداء : يا مشكورا عملُه ، هنيئا لك الشكر - اسم مفعول غير عامل : جاء مصطفى وصديقه - حصلت على معدل جيد
5- الإعراب
كان : فعل ماض ناقص مبني  على الفتح
القر…

جمع التكسير

أولا: تعريف جمع التكسير :* أمثلة :
التراكيب الجمع مفرده نوع التغيير - اشتريت أقلاما- أقلاما- قلم- زيادة حروف- بعث الله الرسل- الرسل- الرسول- نقصان حروف- رأيت أُسْداً في الحديقة- أُسْداً- أَسَداً- تغيير الحركات- اجتمع الأمراء- الأمراء- الأمير- زيادة ونقصان في الحروف* استنتاج :
– جمع التكسير هو ما دل على أكثر من اثنين مع تغيير صورة المفرد عند الجمع بزيادة حروف أو نقصانها ، أوهما معا ، أو بتغيير في الحركات.

ثانيا : أقسام جمع التكسير :*أمثلة :
الجمع مفرده وزنه نوع الجمع - أمثلة
- أوجه

- أثواب
- فتيية- مثال
- وجه

- ثوب
- فتى- أفعلة
- أفعل

- أفعال
- فعلة

جمع التكسير للقلة- مساجد
- مصابيح

- جبال
- حكام
- جنود- مسجد
- مصباح

- جبل
- حاكم
- جندي- مفاعل
- مفاعيل

- فٍعَال
- فُعال
- فُعول

جمع التكسير للكثرة*استنتاج : ينقسم جمع التكسير إلى قسمين :
1- جمع القلة : و هو ما دل على الأعداد من 3 إلى 10 ، و له أربعة أوزان هي : – أفْعٍلَةٌ – أفْعُلٌ – أفْعَالٌ - فٍعْلَةٌ
2- جمع الكثرة : و هو ما دل على الأعداد من ثلاثة إلى ما لا نهاية ، وله عدة أوزان منها : مفاعل – مفاعيل …

حديث الروح

حديث الروح للأرواح يســــــــري وتـدركــه القـلـــوب بــلا عنـــــــاء  هتفت به  فطار بلا  جــنــــــــــاح     وشــق أنـيـنـــه صــــدر  الفضـــاءومعدنه ترابي ولـكـــــــــــــــــــــنجــرت فــي لفـظــــــه لغة السمـاءلقد فاضت دموع الشق منـــــــــيحديـثـــا كان علــــــوي الـنـــــــداءفحلق في ربي الأفلاك حـتــــــــــىأهــــاج العالــــــم الأعلـــى بكانـي قيثارتي مـلـئــت بأنـات الـجــــــوىلا بد للمكـبـوت من فـيـضـــــــــــانصعدت إلى شفتي خواطر مهجتـيليبيــن عـنهــا منطـقـــي ولســانــيأنا ما تعديت القناعة والرضـــــىلكـنـهــــا هي قـصـــــة الأشـجـــانيشكـو لك اللـهـم قـلـب لم يـعـــش إلا لــحـمــد عــــلاك في الأكــــوان إذا الإيـمـان ضـاع فلا أمـــــــــان ولا دنيــا لــمــن لــم يحــي ديــنــــاو من يرض الحياة بغير ديــــــــن فقد جعل الفـنـاء لـهـا قـــريــــنـــــاو في التوحـيد للـهـمـم اتحـــــــــادولــن تبنـــوا العــلا مـتـفرقينـــــــا ألــــم يـبـعــــت لأمـتـكـــــم نبـــــييوحـدكــــم علــى نـهـــج الوئــــامومصحفكـــم وقبلتكـــم جمـيـعـــــامـنـــــار للآخـــــوة…

قرآن الفجر

 كنتُ في العاشرة من عمري ، وقد جمعْتُ القرآنَ كلَّه حِفْظًا، وجوَّدتُه بأحكام القراءة ، وكان من عادة أبي رحمه الله أن يعتكِف في أحدِ المساجد طيلة الأيام العشر الأواخر من شهر رمضان؛ يدخل المسجد ولا يَبْرَحُهُ إلا ليلةَ عيد الفِطْر ، فهنالك يتأمل، ويتعبَّد، ثم لا يرى من الناس إلا تلك الوجوه  المدعوّة إلى دخول المسجد بدعوة القوَّة السامية، والمنحنِية في رُكُوعها والخاضعة لله والساجدة بين يَدَيْ رَبِّها لِتدْرِك معنى الجلال.
      وما حكمة هذه الأمكنة التي تقام لعبادة الله؟ إنَّها أمكنة قائمة في الحياة، تُشْعِرُ القلبَ البشريَّ في نزاع الدنيا أنه في إنسان لا في بهيمة... 

        ذهبتُ ليلةً فَبِتُّ عند أبي في المسجد؛ فلمَّا كنَّا في آخر الليل أَيْقَظَنِي لِلسَحور، ثُمَّ أَمَرَنِي فَتَوَضَّأْتُ لِصلاة الفَجْرِ، وَأَقْبَلَ هُوَ عَلَى قِراءَتِه ، وأقبل الناس يقصدون المسجد وجلسوا ينتظرون الصلاة . وكانتِ المساجد في ذلك العهد تُضاءُ بِقَنَادِيلِ الزيت ، وفي كل قنديل ذُبالة، يرتعش النور فيها خافتًا ضئيلاً كأنه بعض معاني الضوء لا الضوء نفسه؛ فكانت هذه القناديلُ، والظلام يرتج حولها، تلوح ك…

خطاب السرد و الوصف : أنشطة التطبيق (اليوميات)

نص الموضوع : اكتب يومية تتحدث فيها عن وقائع أهم يوم أو أسوأ يوم مر معك خلال العطلة الصيفية الأخيرة مطبقا ما اكتسبته في مهارة كتابة اليوميات .

خطوات مساعدة :
* استعن بالبطاقة التالية في إنجازك :
* استعن بالشبكة التالية لتقويم منتوجك : * تحقق من منتوجك أو من منتوج زميلك بوضع العلامة  أمام التقدير المناسب : التقويم خطوات المهارة لا
(0ن) نعم
(1ن)* نعم
(2ن)* نعم
(3ن)* -هل حددت الزمن العام والأزمنة الجزئية ؟ - هل أحداث يوميتي متسلسلة ومنسجمة و مرتبطة بأزمنتها الجزئية ؟- هل راعيت هيمنة السرد على الوصف في يوميتي ؟- هل وظفت ضمير المتكلم + والحوار الداخلي ؟- هل تحريت الوضوح والشفافية ؟- هل أبرزت أهمية اليوم في الخاتمة ؟(*) تمنح النقطة 1ن اذا كان تحقق الخطوة أقل من المتوسط وتمنح نقطتان 2ن اذا كان تحقق الخطوة من متوسط الى لابأس يه وتمنح ثلاث نقط 3ن اذا كان تحقق الخطوة من جيد إلى ممتاز *** تمنح نقطتان 2ن لنظافة الورقة و حسن تنظيمها


صوغ جمع المؤنث السالم وإعرابه

أولا : تعريف جمع المؤنث السالم وصياغته :حول الجملة التالية إلى المفرد المؤنث :
- مدحت التلميذات المجدات.
قارن بين الاسم المفرد في الجملة الثانية (بعد التحويل) وجمعه في الجملة الأولى. ماذا تلاحظ؟
*استنتاج :
جمع المؤنث السالم هو ما دل على أكثر من اثنتين بزيادة ألف وتاء مبسوطة في آخره.
ثانيا : إعراب جمع المؤنث السالم : التراكيب  جمع المؤنث السالم  مفرده   إعرابه  - خاطبت الآيات المطيع والعاصي الآيات الآية فاعل مرفوع بالضمة - تتعلق الرحمة بجميع الكائنات الكائنات الكائن مضاف إليه مجرور بالكسرة - ينظم الإسلام العلاقات الفردية والجماعية العلاقات العلاقة مفعول به منصوب بالكسرة النائبة عن الفتحة* استنتاج :
يرفع جمع المؤنث السالم بالضمة ويجر بالكسرة وينصب بالكسرة النائبة عن الفتحة
ثالثا : شروط صياغته :
جمع المؤنث السالم آيات فاطمات شاهقات مهندسات انتصارات مفرده آية فاطمة شاهقة مهندسة انتصار نوعه اسم مختوم بتاء التأنيث علم مؤنث صفة لغير العاقل صفة للمؤنث مقرونة بالتاء مصدر مجاوز لثلاثة أحرف
جمع المؤنث السالم عذراوات حمامات فضليات كاميرات دريهماتمفردهعذراء حمام فضلى كاميرا درهمنوعه اسم مختوم بألف التأنيث الممد…

اسم المفعول وعمله

أولا : تعريف اسم المفعول :تأمل قوله تعالى : (( كل نمد هؤلاء وهؤلاء من عطاء ربك ، وما كان عطاء ربك محظورا )) استخرج اسما على وزن مفعول وحوله إلى فعله المبني للمعلوم ثم إلى ففعله المبني للمجهول. أي الفعلين ينسجم في سياق معناه مع معنى الاسم (محظورا) * استنتاج : اسم المفعول اسم مشتق للدلالة على من وقع عليه فعل الفاعل
ثانيا : صياغته :*أمثلة :
الفعل اسم المفعول * الفعل مضارعه اسم المفعول - وجد
- حكم
- مد- موجود
- محكوم
- ممدود* * - كرم
- امتحن
- أعطى- يكرم
- يمتحن
- يعطي- مُكرم
- ممتحن
- معطي * استنتاج :
يصاغ اسم المفعول من الثلاثي : على وزن مفعول ( ربط/مربوط - عمل/معمول - وجد/موجود ) ومن غير الثلاثي : على وزن مضارعه بإبدال حرف المضارعة ميما مضمومة وفتح ما قبل الآخر ( بعثر/يبعثر/مبعثر – أكرم/يكرم/مكرم – اتفق/ يتفق/متفق ) ثالثا : عمل اسم المفعول :*أمثلة : التراكيب  اسم المفعول  تحويله إلى فعل  نوع الفعل  - المسلوب حقه جبان
- المؤمن محمود فعله - المسلوب
- محمود- سلب حق الجبان
- حمد فعله-  متعدي
- متعدي- يا ميؤوسا منه ، التزم الصدق
- الصائم مسرور يوم العيد - ميؤوسا
- مسرور - يئس منه
- سر يوم تالعيد - لازم
- لازم - المحسن ممنوح جزاء…

الإسلام دين الرحمة

إن السمة الخلقية الخاصة التي يتسم بها الإسلام هي أنه دين الرحمة ، ومن بين أسماء نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، اسم نبي الرحمة ، فقد قال الله عز وجل فيه : ((وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ)) . (سورة الأنبياء. الآية 107). وافتتاح سائر سور القرآن الكريم بالبسملة له دلالته الخاصة على هذا المعنى . وقد تكرر وصفه تعالى بالرحمة في غير ما آية من الذكر الحكيم ، وأخبرت إحدى الآيات الكريمات أن رحمته تعالى وسعت كل شيء ، فدل هذا التعبير العام على عظمة هذه الصفة ، وما لها من عموم التعلق بجميع الكائنات ، وثم آية أخرى يقول العلماء إنها أرجى آية في القرآن وهي قوله تعالى : ((قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ)) . (سورة الزمر . الآية : 53). وفعلا فإنها خاطبت المطيع والعاصي بدون استثناء ، وفتحت أبواب الرجاء للجميع في مغفرة جميع الذنوب ، رحمة منه تعالى لعباده الضعفاء ، وأكدت ذلك بجميع أدوات التأكيد حين ختمت بهذين الوصفين البليغين : الْغَفُورُ الرَّحِي…